مصر: تأجيل منع ترشّح أعضاء "الوطني" والإخوان للانتخابات

 

رفضت محكمة "القضاء الإداري" المصرية برئاسة المستشار يحي دكروري، اليوم الإثنين (21|9)، ضمنا دعوى تطالب بمنع ترشيح أعضاء "الحزب الوطني" وجماعة "الإخوان المسلمين" في الانتخابات البرلمانية.

وتقدّم المحامي المصري عصام الإسلامبولي، إلى المحكمة بطلب إلزام "اللجنة العليا للانتخابات" بإصدار قرار يشترط تقديم المرشح للبرلمان إقرارا يفيد بأنه لم يكن يوما من أعضاء "الحزب الوطني الديمقراطي" أو "الحرية والعدالة" الصادر بحقهما قرار نهائي بالحل.

وقرّرت المحكمة في ختام جلستها اليوم، إحالة الطلب لـ "هيئة مفوضي الدولة" لأخذ رأيها القانوني، ما يعني تأجيل البت فيه إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية.

وكانت صحف وفضائيات قد أشاعت مشاركة منتمين لجماعة "الإخوان" في الانتخابات، فيما ردّت الجماعة على تلك الأنباء بالقول إنها "وهمية وغير حقيقية"، مؤكدة مقاطعة أنصارها للانتخابات.

وحذّر معارضون للإخوان، ممّا وصفوه بـ "تسلّل" أعضاء الجماعة إلى الانتخابات عبر قوائم أحزاب مصرية دينية، مطالبين بحظر جميع أنشطة تلك الأحزاب ومنعها من المشاركة في الانتخابات، مثل حزب "النور" السلفي و"مصر القوية" و"الوسط".

ورفضت محكمة مصرية الأسبوع الجاري، إبعاد حزب "النور" عن المشاركة، فيما أعلن حزبي "الوسط" و"مصر القوية" قرارهما مقاطعة الانتخابات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.