رام الله: وزارة الإعلام تدعو بان كي مون لحماية الصحفيين

دعت وزارة الإعلام الفلسطينية ونقابة الصحفيين برام الله، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون إلى التدخل العاجل لتفعيل قرار الجمعية العامة (رقم 2222) والقاضي بحماية الصحفيين الفلسطينيين ووقف الانتهاكات الإسرائيلية  بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية العاملة في دولة فلسطين.

وسلمت النقابة ووزارة الإعلام اليوم الاثنين، رسالة للمستشار السياسي لمبعوث الأمين العام في الضفة الغربية باسم الخالدي؛ وتضمنت الرسالة عددا من الوثائق المتعلقة بشهادات عدد من الصحفيين الذين تعرضوا لتنكيل قوات الاحتلال.

وأكدت وزارة الاعلام في بيان تلقته "قدس برس"، أن دولة الاحتلال لا تلتزم بالقرارات ولا بالقوانين والمواثيق الدولية التي تدعو لحماية الصحفيين الفلسطينيين بل على العكس من ذلك تماماً فإن ممارسات جنود الاحتلال تؤكد إستنادهم على أوامر خفية وبات بعضها معلناً باستهداف الصحفيين ووسائل الاعلام لمنعهم من ممارسة عملهم والحؤول دون قدرتهم على كشف حقيقة إجراءات جيش الاحتلال.

واشارت إلى الاستهداف المباشر للصحفيين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز وتكسير معداتهم وآخرها بدعة تحرير مخالفات للصحفيين في القدس بحجة إعاقة حركة المرور؛ وواقع الحال يؤكد كَم الممارسات التي تعيق حركة الصحفيين، وكان آخرها أمس الأول حيث تعرض نحو 12 زميل وزميلة من الصحفيين في القدس للاعتداء بالضرب المبرح والغاز، ما يستوجب التدخل المباشر للأمين العام والمنظمات التخصصية في الامم المتحدة لحماية المعايير الدولية، وفق الوزارة.

من جانبه، شدّد باسم الخالدي على أن حرية العمل والحركة مكفولة بالقوانين والمواثيق الدولية، وأن الأمم المتحدة تعمل بكل طاقتها لإلزام جميع الأطراف باحترام تلك المواثيق والعهود.

وأضاف "القرارات واضحة فيما يتعلق بحماية الصحفيين وعدم تعريض حياتهم للخطر، لأن من شأن ذلك ضمان إيصال الحقيقة لكافة الجهات ذات العلاقة ولمختلف قطاعات الرأي العام، وأن ذلك يساعد الجميع على إتخاذ القرارات المناسبة حول ما يجري، لذلك نحن معنيون بأن تعمل وسائل الاعلام في ظروف مستقرة ومناسبة".

وأكد أن مكتب الامم المتحدة في رام الله سيقوم بإيصال الرسالة ومرفقاتها للأمين العام "بأسرع وقت ممكن".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.