عباس يحذر من مخاطر اندلاع انتفاضة ثالثة

الرئيسان الفلسطيني والفرنسي خلال لقائهما في باريس اليوم الثلاثاء

حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من مخاطر اندلاع انتفاضة في حال استمرار الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك، وذلك حسبما ذكرت الوكالة الرسمية الفلسطينية "وفا".

وقال الرئيس الفلسطيني في ختام لقائه مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، اليوم الثلاثاء (22|9)، في قصر الاليزيه، إن "ما يحصل خطير جدا"، كما حثّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على وقف هذه الممارسات، محذراً من "الفوضى واندلاع انتفاضة لا نريدها"، على حد قوله.

من جانبه، دعا الرئيس هولاند إلى التهدئة واحترام المبادئ، بعد المواجهات العنيفة التي استمرت عدة أيام في باحات المسجد الاقصى المبارك في القدس، كما عبّر عن تمسكه بعدم تغيير شيء في المسجد الاقصى، في إشارة إلى الوضع القائم في المسجد منذ 1967.

وبحث الرئيسان، خلال اللقاء، آخر تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط ودور فرنسا في العملية السلمية، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتنميتها في كافة المجالات.

وقدم عباس للرئيس الفرنسي صورة عن تطورات الأوضاع في القدس والاعتداءات المتواصلة التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة بحق المسجد الأقصى والاقتحامات المستمرة والاعتداءات على المصلين والمرابطين هناك، ومحاولات تقسيمه.

وينهي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الثلاثاء زيارته إلى فرنسا التي كان قد وصلها أول أمس الأحد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.