الجيش المصري: مقتل 536 مسلحا في عملية عسكرية بسيناء


أعلن الجيش المصري عن انتهاء المرحلة الأولى من عملية عسكرية موسعة لمطاردة وملاحقة عناصر إرهابية أطلق عليها اسم "حق الشهيد"، والتي أطلقها بتاريخ 7 أيلول (سبتمبر) الجاري واستمرت لمدة 16 يوما متتاليا، وأوقعت 536 قتيلا واعتقال 596 آخرين، بحسب إعلانات الجيش.

وأسفرت المرحلة الأولى من العملية، عن مقتل 10 من ضباط وجنود الجيش والشرطة، وإصابة 27 آخرين، بحسب بيانات المتحدث العسكري المصري التي نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الليلة الماضية، إنه "نجح في إحكام السيطرة على المحاور والطرق الرئيسية في رفح والشيخ زويد والعريش وفي المرحلة الأولى من العملية"، وأنه سوف يبدأ المرحلة الثانية، دون أن يحدّد توقيتها أو أهدافها.

وكانت القوات المسلحة قد أعلنت مطلع أيلول (سبتمبر) الجاري، بدء عملية أمنية شاملة باسم "حق الشهيد" تنفذها عناصر من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين، مدعومة بعناصر من الصاعقة وقوات التدخل السريع ووحدات مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة، مشيرة إلى أن هدف هذه العملية هو "القضاء على البؤر الإرهابية بمدن العريش والشيخ زويد ورفح في شمال سيناء".

ولا تزال حالة الطوارئ مفروضة في المنطقة بعد أن جُددت أكثر من مرة منذ تشرين أول (أكتوبر) الماضي، إثر مقتل 33 من أفراد الجيش في هجوم بمنطقة كرم القواديس آنذاك، حيث كانت "ولاية سيناء" قد أعلنت مسؤوليتها عنه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.