تونس: "اتحاد الشغل" يحذّر من محاولات لـ "تجريمه"

اتهم الأمين العام لـ "الإتحاد العام التونسي للشغل" حسين العباسي، بعض وسائل الإعلام ومن وصفهم بـ "أصحاب المال الفاسد" بالعمل على "شيطنة وتجريم الاتحاد"، على خلفية تعدّد الإضرابات القطاعية في البلاد، لا سيما المتصلة بالقضايا التربوية.

وتعيش تونس منذ نجاح الثورة في 14 من كانون ثاني (يناير) 2011، موجة إضرابات قطاعية في مختلف المجالات، للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وهي إضرابات لا تزال مستمرة حتى الآن، وعلى رأسها إضراب أساتذة التعليم الأساسي.
 
وأكد العباسي في تصريحات للإذاعة التونسية اليوم الخميس (24|9)، على أن "الاتحاد لعب دورا وطنيا وأخرج البلاد من محنتها السياسية ولا يمكنه التفكير في إدخال البلبلة والتوتّر فيها أو عدم الحث على العمل"، مشيرا إلى أنها "ليست سوى إشاعات مغرضة انخرطت فيها بعض وسائل الإعلام وأصحاب المال الفاسد لشيطنة وتجريم الاتحاد"، كما قال.

واضاف "الاتحاد سيبقى المنظمة الشغيلة التي تضع نصب عينيها المصلحة الوطنية قبل التفكير في المصالح الذاتية".

وذكر العباسي، أنه سيتم إيجاد حل  للإشكال القائم بين وزارة التربية ونقابة التعليم الأساسي، وأشار إلى وجود تفهم من قبل كل الأطراف.

ولفت إلى "نقطتين عالقتين" فيما يتعلّق بالإضرابات وهما؛ مسألة تحديد ساعات العمل ومسألة الارتقاء الاستثنائي، مضيفا "هناك بوادر إنفراج بهذا الخصوص"، كما قال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.