سورية واليمن والعراق على أجندة روحاني في نيويورك

أكد الرئیس الإیراني حسن روحاني، أن الاتفاق النووي الذي أبرمته بلاده مع الدول الست الكبرى قد هيّأ ظروفا لـ "العمل أكثر من ذي قبل من أجل التنمیة والتعاطي البنّاء مع العالم، ومتابعة القضایا الدولیة والإقلیمیة للوصول إلی السلام والاستقرار المستدیم"، وفق تأكيده.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية اليوم الجمعة (25|9)، عن روحاني الذي تحدّث عن برنامج زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلا "إن القضایا اللإقلیمیة ومنها تطورات الیمن وسوریة والعراق، هي من ضمن القضایا التي نأمل خلال اللقاءات مع قادة الدول، بالوصول إلی قرارات بنّاءة ومفیدة بشأنها، لمعالجة زعزعة الأمن والعمل علی إرساء الأمن والاستقرار المستدیم في المنطقة"، كما قال.

وكان الرئیس الإیراني حسن روحاني والوفد المرافق له قد وصل أمس الخميس، إلی نیویورك للمشارکة في الاجتماع الـ 70 للجمعیة العامة لمنظمة الأمم المتحدة.

وتتضمن زیارة الرئیس روحاني، إلقاء کلمة أمام الجمعیة العامة وأخرى في اجتماع "قمة التنمیة المستدیمة"، كما انه سيلتقي الأمین العام للأمم المتحدة وعددا من رؤساء وکبار مسؤولي دول العالم.

ویرافق روحاني في زیارته، کل من رئیس مكتب الرئاسة محمد نهاوندیان، ووزیر الاتصالات وتكنولوجیا المعلومات محمود واعظي، ومساعد رئیس الجمهوریة للشؤون العلمیة والتكنولوجیة سورنا ستاري، ومستشار رئیس الجمهوریة للشؤون الثقافیة حسام الدین آشنا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.