"كبار العلماء": تدافع منى لن يعرقل جهود خدمة الحجاج

أكدت الأمانة العامة لـ "هيئة كبار العلماء" في السعودية، أن حادث تدافع الحجاج في مشعر منى أمس الخميس (24|9)، والذي خلّف 717 قتيلا و863 مصابا، "لن يُعكر على الجهود الكبيرة التي تبذلها السعودية في خدمة ضيوف الرحمن وإتمام مشروعات إعمار الحرمين الشريفين التي يشهد القاصي والداني بها ولا يعرف لها مثيلا".

وقال الأمين العام للهيئة الشيخ فهد بن سعد الماجد في بيان له اليوم الجمعة (25|9)، "إننا نضع ثقتنا التامة بعد الله تعالى في الجهود الكبيرة والمخلصة التي تبذلها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حيث استرخصت الغالي والنفيس في سبيل إعمار الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما حتى تضاعفت أعداد حجاج بيت الله ووصلت إلى الملايين بما لا يعرف له نظير في التاريخ الإسلامي".

ونوّه الماجد، إلى توجيهات العاهل السعودي في التحقيق بملابسات الحادث والرفع له بالنتائج في أسرع وقت ممكن، إلى جانب مراجعة الخطط المعمول بها والترتيبات كافة، وفق البيان.
 
ووقع حادث بسبب تدافع الحجاج في مشعر منى صباح الخميس أول أيام عيد الأضحى المبارك ما أسفر عن وفاة 717 شخصا، وإصابة 863 آخرين، وفقا للدفاع المدني السعودي.

أوسمة الخبر السعودية حج منى حادث

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.