دعوة للفصائل الفلسطينية لتحمل مسئولياتها تجاه الأقصى

دعت عضو اللجنة المركزية لـ "حركة التحرير الفلسطيني - فتح" آمال حمد، الشعب الفلسطيني وفصائل العمل الوطني لمواجهة "الاقتحامات المتكررة لأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين من قبل قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه".
وقالت حمد في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى السنوية لاندلاع "انتفاضة الأقصى"، إنه "في مثل هذا اليوم وقبل 15 عاما اقتحم رئيس حكومة الاحتلال آرئيل شارون في ذلك الوقت المسجد الأقصى، ما تسبب في إثارة مشاعر العرب والمسلمين في كافة أنحاء العالم، وخصوصا أبناء الشعب الفلسطيني بإعتبارهم خط الدفاع الأول عن مسرى الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، واندلعت الانتفاضة الثانية التي سميت بإنتفاضة الأقصى".
وأضافت حمد "واليوم وفي نفس الذكرى يقوم قطعان المستوطنون بحماية من جيش الاحتلال الاسرائيلي، بإقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المرابطين فيه، وسط سكون عربي وإسلامي مستهجن ومستنكر".
وأشارت آمال حمد، إلى أن ما ميّز الهبة الشعبية العارمة إثر إندلاع الانتفاضة الثانية هو "تكاتف الفصائل الفلسطينية جميعا وتوحدها في مواجهة العدوان الاسرائيلي"، وقالت "هذه الصورة التي نفتقدها اليوم  ونطالب كافة فصائل العمل الوطني وجميع أبناء شعبنا بتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية أقدس مقدساتهم".
وطالبت حمد في تصريحها الدول العربية والاسلامية "بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى من اعتداءات يومية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.