مخطط إسرائيلي لشرعنة بؤرة استيطانية على أراضي رام الله

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن قرار إسرائيلي بشرعنة بؤرة استيطانية مقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقال موقع "واللا" الإخباري العبري اليوم الأربعاء (30|9)، إن النيابة الإسرائيلية أبلغت المحكمة العليا رسميا، بقرار الحكومة شرعنة بؤرة "عادي عاد" الاستيطانية المقامة على أراض فلسطينية في رام الله.
وأضاف أن قرار النيابة جاء ردا على الالتماس الذي تقدمت به منظمة "يش دين" الحقوقية بالمطالبة بإخلاء البؤرة.
وكانت منظمة "يش دين" قد تقدمت بهذا الالتماس في نهاية العام الفائت باسم أهالي قرى ترمسعيا والمغيّر وقريوت وجالود التي أقيمت البؤرة على أراضيهم.
وكان سكان هذه القرى قد نظموا مسيرات واعتصامات لمطالبة باستعادة أراضيهم تخلّلها مواجهات وصدامات مع قوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.