دعوة إسرائيلية للرّد على خطاب عباس بتوسيع الاستيطان

قالت القناة السابعة في التلفزيون العبري، إن "مجلس المستوطنات" توجّه إلى الحكومة الإسرائيلية بطلب الرّد على خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الليلة الماضية، من خلال توسيع نطاق البناء الاستيطاني وتسريع وتيرته.
وبحسب ما أوردته القناة على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس (1|10)، فقد جاء في بيان لـ "مجلس المستوطنات"، أن "الشخص الذي أنكر الكارثة، وقادت السلطة الفلسطينية برئاسته التحريض الجامح ضد إسرائيل إلى أرقام قياسية غير مسبوقة، ويرجع الفضل ببقائه إلى وجود الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، يهدّدنا مرة أخرى بمسدس دون ذخيرة".
وأضاف "بصفاقة كبيرة يهدّد أبو مازن (محمود عباس) دولة إسرائيل التي تحميه من صيادي حماس، ويطالب بتجميد الاستيطان وإلا فإنه لن يطبق التزاماته في اتفاق أوسلو، وهذا يستوجب إعلان حكومة إسرائيل بصوت واضح بأنها لا ترتدع من التهديد وستواصل البناء في كل أنحاء ارض إسرائيل بدون تجميد أو وقف، ولن تفاوض المحرض حتى يغير طريقه بشكل أساسي".
وفي سياق متصل، أدلى وزير جيش الاحتلال موشيه يعالون بتصريحات قبيل خطاب رئيس السلطة الفلسطينية، جاء فيها أن "إسرائيل لن تجمد الاستيطان في الضفة  الغربية المحتلة (...)، وعلى العكس فالاستيطان يزداد ويتسع، ولا يوجد تجميد للبناء ولن يكون"، على حد تصريحاته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.