مقتل مستوطنيْن وإصابة أربعة في إطلاق نار شرق نابلس

أكدت مصادر عسكرية إسرائيلية، مقتل مستوطنيْن يهوديين وإصابة أربعة آخرين مساء اليوم الخميس (1|10)، في عملية إطلاق نار على مركبة إسرائيلية شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت إذاعة جيش الاحتلال مساء اليوم الخميس (1|10)، أن مركبة إسرائيلية تعرّضت لإطلاق نار من قبل سيارة فلسطينية مسرعة على الطريق الواصل بين مستوطنتي "إيتمار" و "ألون موريه" المقامتين على أراضي شرق نابلس، الأمر الذي أدى لمقتل اثنين من ركابها وإصابة أربعة آخرين.
وأضافت الإذاعة، أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي هرعت إلى مكان العملية، وشرعت في عمليات بحث وتمشيط عن المنفذين الذين تمكنوا من الفرار إلى إحدى القرى الفلسطينية المجاورة، على حد قولها.
وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي الشطر الشرقي من مدينة نابلس "منطقة عسكرية مغلقة" يحظر الدخول إليها أو الخروج منها، في الوقت الذي تتواصل فيه عملية البحث عن منفذي عملية إطلاق النار التي تداولت وسائل إعلام عبرية أنها تضمّنت إطلاق ما لا يقل عن 17 رصاصة أودت بحياة اثنين من المستوطنين وأصابت أربعة آخرين.
من جانبهم، أفاد شهود عيان في حديث مع "قدس برس"، بأن عددا كبيرا من آليات الاحتلال وصلت إلى مكان العملية، فيما شرع الجنود الإسرائيليون بإطلاق القنابل المضيئة في محيط المكان، في حين اقتحمت قوات عسكرية أخرى القرى القريبة وشرعت بتنفيذ عمليات بحث عن السيارة التي نفذت العملية.
وأضاف الشهود، أن قوات الاحتلال سارعت إلى إغلاق حاجز "زعترة" العسكري القريب من مكان العملية على الفور، كما أغلقت حاجز "حوارة" جنوب مدينة نابلس، فيما أقدم مستوطنون يهود على مهاجمة مركبات الفلسطينيين المارة على الشارع الرئيس قرب مستوطنة "يتسهار" جنوبي المدينة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.