إصابات في صفوف الفلسطينيين إثر مواجهات غرب رام الله


أصيب شابين فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، الجمعة (2|10)، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط معسكر "عوفر" المقام على أراضي الفلسطينيين بالقرب من بلدة بيتونيا، غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان، بأن الشبان الفلسطينيين رشقوا قوات الاحتلال المتمركزة على معبر "عوفر" العسكري بالحجارة والزجاجات الفارغة، قبل أن يشعلوا الإطارات ويغلقوا المدخل الخلفي لـ "حي البالوع" بالقرب من "عوفر".
ولفتت المصادر ذاتها، إلى أن الشبان الفلسطينيين ألقوا زجاجة حارقة "مولوتوف" باتجاه المركبات العسكرية التابعة لقوات الاحتلال، دون الإبلاغ عن أضرار أو إصابات في صفوف الاحتلال.
وأشارت مصادر طبية فلسطينية، إلى أنها عالجت ميدانيا عدة حالات اختناق جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع المنبعث من قنابل أطلقها الاحتلا بكثافة باتجاه الشبان الفلسطينيين الغاضبين.
ووصفت المصادر، الإصابات في صفوف الفلسطينيين بالطفيفة، مشيرة إلى أن أغلب المصابين تلقوا العلاج ميدانيا، ونقلت بعض الإصابات إلى "مجمع فلسطين الطبي".
وكان العشرات من الشبان الفلسطينيين قد انطلقوا بمسيرة غاضبة صوب معسكر "عوفر" التابع للاحتلال، تنديدا بمواصلة انتهاك حرمات المسجد الأقصى المبارك ونصرة للمرابطين فيه وللمقدسيين في القدس المحتلة.
يذكر أن مدن الضفة الغربية المحتلة تشهد حراكا ومواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي منذ قرابة الشهر، تنديدا بمحاولة سلطات الاحتلال تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.