"القسام" تبارك عملية القدس تؤكد أنها لن تكون الأخيرة

باركت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عملية القدس الفدائية الأخيرة والتي أسفر عن مقتل مستوطنين إسرائيليين وإصابة عدد آخر بجراح.

وقال "أبو عبيدة" الناطق العسكري باسم الكتائب في تغريدة له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":"نبارك العملية البطولية ضد المغتصبين الصهاينة، وهي رد طبيعي على جرائم الاحتلال ومغتصبيه ضد الأقصى ".

وأضاف: "إن عملية القدس لن تكون الأخيرة".

وقتل مساء السبت (3|10)، مستوطنان يهوديان وأصيب عدد آخر بجراح بد تعرضهم لإطلاق نار وعملية طعن من قبل احد الشبان في مدينة القدس، وذلك قبل استشهاده بإطلاق شرطة لاحتلال النار عليه.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.