إصابات واعتقالات جراء حصار منزل في جنين

اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد (4|10)، مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وحاصرت منزل احد المطلوبين لها وسط إطلاق نار وقذائف، أسفرت عن إصابة واعتقال عدد من المواطنين الفلسطينيين.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم الأحد مخيم جنين بعشرات الآليات من ثلاثة محاور واستولت على عدة بنايات وخاصة العالية منها، واعتلت أسطحها.

وأضاف ان تلك القوات حاصرت منزل المطلوب لها قيس السعدي وهو أحد كوادر "حركة المقامة الإسلامية - حماس"، وشرعت بإطلاق نار وقذائف "انرجا" المضادة للدروع تجاهه، فيما دارت اشتباكات مسلحة في أزقة المخيم وفي حي الزهراء والتي وصفت بالاعنف.

وأكد شهود عيان لـ"قدس برس" سماع دوي إنفجارات قوية ورؤية أعمدة دخان تتصاعد من المنزل المحاصر.

وتضاربت الأنباء حول أن كان السعدي كان متواجدًا في المنزل الذي تم حصاره أو تمكنه من الانسحاب منه قبل أن يطبق جنود الاحتلال حصارهم عليه مستغلا الاشتباكات التي اندلعت في محيطه.

وقالت مصادر فلسطينية لـ"قدس برس" أن قوات الاحتلال انسحبت من المخيم بعد انتهاء العملية وقامت باعتقال محمود السعدي (24 عاما)، وهو شقيق المطلوب قيس السعدي، ووصول مشفى جنين الحكومي عدة إصابات.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية وصول 18 إصابة بالرصاص الحي، إلى المشفى وجميعها بالأطراف السفلى من الجسم وحالتها الصحية مستقرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.