الاحتلال يقر هدم منازل منفذي العمليات وتوسيع الاعتقالات

قررت الحكومة الإسرائيلية فرض مزيد من التدابير الأمنية المشددة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، لمواجهة تصاعد المواجهات والعمليات الفدائية الفلسطينية التي أسفرت عن مقتل مستوطنين في القدس المحتلة وجرح عدد آخر بجراح ومن بينها هدم منفذي الهجمات الفدائية.

وقال  رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في تصريحات له: "إن إسرائيل تخوض معركة حتى الموت ضد الإرهاب الفلسطيني، وأنه قرر فرض إجراءات مشددة لردع ومعاقبة "الإرهابيين". على حد تعبيره.

وكان نتنياهو، عقد  اجتماعا فور عودته من نيويورك مساء الأحد (4|10)،  مع وزير جيشه موشيه يعلون ورئيس الأركان غادي ايزنكوت ورئيس جهاز المخابرات "الشاباك" يورام كوهين وقيادات أمنية مختلفة خصصه لبحث تدهور الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية.

واستمر الاجتماع اربع ساعات تم خلالها بحث الإجراءات والخطط التي أعدتها أجهزة أمن الاحتلال لإقرارها واتخاذ خطوات لمجابهة المواجهات المتصاعدة بالضفة والقدس المحتلة.

وقال موقع "واللا" الإخباري العبري : إن نتنياهو أصدر أوامره بتسريع هدم منازل منفذي العمليات في الأشهر الأخيرة، وصولا إلى منفذي العمليات التي وقعت في الأيام الأخيرة، وتوسيع عمليات الاعتقال وخاصةً ضد من وصفهم بـ "مثيري الشغب" وإصدار أوامر اعتقال إداري بحقهم.

كما  قررت سلطات الاحتلال عزل الأحياء القريبة من البلدة القديمة لمنع مزيد من الهجمات، وزيادة عدد القوات العسكرية في الضفة والقدس المحتلة.

وبحسب القناة العبرية العاشرة، فإن  قيادة "الشاباك" وكذلك قيادة الجيش رفضا اقتراحا بتنفيذ عملية واسعة بالضفة الغربية.

وقالت القناة أنه خلال الاجتماع الذي جرى في قاعدة "كيرياه" العسكرية في تل أبيب، أكد المسؤولون الأمنيون والعسكريون  أن الجيش يعمل بحرية وباستمرار في الضفة الغربية وأنه لا حاجة لعملية عسكرية قد تشعل الأوضاع.

وأشارت إلى أن قيادة "الشاباك" والجيش اعتبروا أن ما يجري مجرد "موجة عابرة" من الهجمات وليست انتفاضة ثالثة. حسب رايهم.

ووفقا لمصادر القناة، فإن نتنياهو طلب من الحاضرين العمل على خفض كتلة اللهب ورفض الموافقة على مخططات بناء في المستوطنات بسبب الموقف الدولي من ذلك.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.