28 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم 28 مستوطنا يهوديا باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الإثنين (5|10)، في ظل استمرار منع الفلسطينيين من دخوله والصلاة فيه بشكل متواصل منذ أكثر من أسبوع.

وأفاد أحد حراس المسجد الأقصى، بأن 28 مستوطنا اقتحموا المسجد من جهة "باب المغاربة" وتجوّلوا في باحاته وسط حراسة أمنية مشدّدة وفّرتها لهم عناصر الشرطة والقوات الإسرائيلية الخاصة.

وأضاف أن الاحتلال منع الرجال دون سن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى، كما هو الحال منذ يوم الإثنين الماضي بحجة الأعياد اليهودية.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال أغلقت البلدة القديمة في القدس، ومنعت دخول الرجال ممّن لا يحملون هويات وأوراق ثبوتية تؤكّد أنهم من سكان المنطقة، وذلك على خلفية عملية الطعن التي حدثت مساء السبت والتي نفذّها الشهيد مهند حلبي (19 عاما) من بلدة البيرة وسط الضفة، وأسفرت عن مصرع مستوطنيْن وإصابة آخرين.

وفي محيط المسجد الأقصى، دفعت قوات الاحتلال بالنساء الممنوعات من دخوله إلى جهة "باب الأسباط"، ومنعتهنّ من التواجد عند الأبواب الأخرى، بعيدا عن نقاط الاحتكاك مع المستوطنين لتأمين الحماية لهم بعد انتهاء اقتحاماتهم.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا وشابة من منطقة "باب الأسباط" بعد الاعتداء عليهما بالضرب واتهامهما بالاعتداء على أفراد الشرطة، حيث تبيّن أن الشاب مقدسي من بلدة الطور، والسيدة من مدينة يافا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.