"التشريعي الفلسطيني": من حقنا الدفاع عن النفس

أكدت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني، أن الدولة العبرية ستدفع الثمن باهظاً نظير جرائمها بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته في القدس والضفة الغربية.
وذكرت الرئاسة في بيان لها اليوم الاثنين (5|10)، تقلت "قدس برس" نسخة منه، إن الاعتداء على المقدسات وإطلاق النار على المواطنين العزل والقتل بدم بارد، خلافاً لقواعد القانون الدولي المنظمة للاحتلال التي تعطي المواطنين حق اللجوء إلى كافة وسائل الدفاع عن النفس، بما فيها الكفاح المسلح الذي شرعته قواعد القانون الدولي، في حالة تجاوز الاحتلال لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
وقالت: "إن الكيان الصهيوني قد فتح على نفسه أبواب الجحيم، وحكومة الاحتلال ستدفع الثمن باهظاً جراء استباحتها لحرمة المسجد الأقصى المبارك ودماء أبناء شعبنا في القدس والضفة الغربية".
ودعت رئاسة التشريعي كافة فصائل وشرائح الشعب للانخراط القوي والمشاركة الفاعلة ضمن الهبة الشعبية التي تتفاعل وتكبر حالياً وصولاً إلى انتفاضة ثالثة لردع الاحتلال وطرده.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.