البرغرثي: هدم البيوت جريمة حرب لن تكسر إرادة الحرية

وصف الأمين العام لحركة "المبادرة الوطنية الفلسطينية" الدكتور مصطفى البرغوثي إقدام قوات الاحتلال على هدم وتفجير بيوت عدد من الفلسطينيين في القدس بأنه "جريمة حرب وشكل من أشكال العقوبات الجماعية التي يجب أن تُحاسَبَ إسرائيل عليها".
وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني في تصريحات صحفية له اليوم الثلاثاء (6|10)، إن "هذا الأسلوب الهمجي في قمع الفلسطينيين لم ينجح في كسر إرادة الشعب الفلسطيني في الحرية، بل زاد من غضب الفلسطينيين وانضوائهم في حركة النضال والتحرر الوطني"، مشيراً إلى أن العودة لاسخدام هذا الأسلوب "يدل على إفلاس أساليب الاحتلال، وأنه لم يفهم شيئاً طوال 48 عاماً من أطول احتلال في التاريخ البشري الحديث".
وأكد البرغوثي على ضرورة محاسبة إسرائيل على جرائم الحرب التي ترتكبها ضد المدنيين الفلسطينيين ومنها ما وصفه بـ "جريمة الافتراس الوحشي للشاب فادي علون في القدس، وإعدام الطفل عبد الرحمن عبيد الله ابن الـ13 عاماً أثناء عودته من مدرسته باتجاه منزله في مخيم عايدة في بيت لحم".
يذكر أن قوات الاحتلال فجّرت فجر اليوم الثلاثاء منزليْ عائلة الشهيديْن محمد جعابيص وغسان أبو جمل في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، في حين أغلقت منزل الشهيد معتز حجازي في حي الثوري في بلدة سلوان، بالباطون.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.