نبيل عمرو: التصعيد الإسرائيلي يدفع بالمنطقة للهاوية

نبيل عمرو

وصف سفير السلطة الفلسطينية السابق في مصر نبيل عمرو، الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنه على حافة الانهيار، وأشار إلى أنه في الوقت الذي تسعى السلطة الفلسطية للتهدءئة فإن الاحتلال يتمادى في التصعيد ضد الشعب الفلسطيني في القدس والضفة.
ورأى عمرو في تصريحات لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء (6|10)، أنه لا أحد يستطيع التكهن بما يجري في الأراضي الفلسطينية، وأنها مفتوحة على جميع الاحتمالات بما في ذلك الانتفاضة الثالثة، مشيرا إلى أن "الجانب الإسرائيلي أعلن اجراءات قاسية جدا ضد الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس، وهو أمر تراكم وله ردود فعل غاضبة جدا، ولذلك فإن الأمر إن لم يكن قد انهار فإنه على حافة الانهيار".
وشكك عمرو في قدرة السلطة الفلسطينية في ضبط الأمور والحفاظ على التهدئة، وقال: "أعتقد أن قيادة السلطة تريد التهدئة، وصدرت تصريحات بهذا الخصوص، ولكن لن يكون اللأمر سهلا، لأن التمادي الإسرائيلي في اتخاذ خطوات تصعيدية والضغط على الشعب الفلسطيني يجعل موقف السلطة غير مضمون في السيطرة على الموقف على الأرض لكي تستمر في الجهد السياسي".
وعما يمكن أن يقدمه العرب لصالح الفلسطينيين قال عمرو: "الموقف العربي داعم للشعب الفلسطيني سياسيا، وهذا موقف واضح، لكن الأمر لا يتعدى البيانات، أما الولايات المتحدة فهي مؤجلة للملف الفلسطيني، يبقى فقط الموقف الفلسطيني الصامد على أرضه، والصمود هو أقصى ما يمكن أن يفعله الفلسطينيون الآن في مواجهة الاحتلال"، على حد تعبيره. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.