إصابة فتاة فلسطينية برصاص مستوطن في القدس

أصيبت فتاة فلسطينية صباح اليوم الثلاثاء (7|10)، إثر إطلاق النار عليها من قبل أحد المستوطنين اليهود، خلال محاولتها الدفاع عن نفسها ضد اعتداءه في "طريق الواد" بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن أحد المستوطنين هاجم الفتاة الفلسطينية وحاول نزع حجابها، فقامت بمحاولة التصدّي له ودفعه بعيدا عنها، قبل أن يقوم بفتح نيران سلاحه الخاص عليها، ما أدى إلى إصابتها بشكل بالغ.

وأفاد آخر، بأن مناوشات دارت في ساعة سابقة من صباح اليوم بين ذلك المستوطن وقوات عسكرية إسرائيلية خاصة من جهة، وبين مجموعة من المرابطات اللاتي عمدن إلى التكبير في وجهه عقب خروجه من المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن الفتاة المصابة كانت من بين جموع المرابطات اللاتي حاولن التصدّي للمستوطن عقب اقتحامه للأقصى، مضيفا أن الأخير تصادف بالفتاة في "طريق الواد" وحاول الاعتداء عليها ونزع حجابها، قبل أن تضربه بحقيبتها، ليبرحها أرضا ويطلق النار عليها في منطقة الصدر.

وحوّلت قوات الاحتلال البلدة القديمة إلى "ثكنة عسكرية مغلقة"، يمنع الدخول إليها او الخروج منها، حيث قامت بإغلاق كافة مداخلها ونصب العديد من الحواجز العسكرية في سائر أحياءها.

ونفى شهود عيان فلسطينيون في موقع الحادث، الرواية الإسرائيلية التي تحدّثت عن طعن المستوطن من قبل الفتاة، وأشار هؤلاء إلى نقل الفتاة بسيارة إسعاف صغيرة إلى إحدى المشافي في منطقة حائط البراق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.