الاحتلال يدّعي إصابة مستوطنين برشق الحجارة قرب بيت لحم

أفادت مصادر إعلامية عبرية، بإصابة مستوطنين يهوديين إثر رشق مركبتهم بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين قرب بلدة بيت ساحور جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت الإذاعة العبرية، أن مستوطنين أصيبا صباح اليوم الأربعاء (7|10)، بجروح وصفت بأنها طفيفة، جرّاء تعرّض مركباتهم للرشق بالحجارة لدى مرورها على الطريق الرابط بين مدينة لقدس ومستوطنة "تكواع" اليهودية، الجاثمة على أراضي الفلسطينيين قرب بلدة بيت ساحور.
من جانبها، قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن فتية فلسطينيين حاولوا إخراج مستوطنة يهودية من مركبتها الخاصة عقب رشقها بالحجارة وإصابتها بجروح، مشيرة إلى أنها تعرضت لركلات في جميع أنحاء جسدها  قبل تمكّنها من الفرار، على حد الادعاءات الإسرائيلية.
ويشار إلى أن بلدات ومدن الضفة الغربية المحتلة، تشهدا استنفارا وتوتر كبير في ظل تجدّد المواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، في ظل تواصل اعتداءات المستوطنين اليهود على الفلسطينيين وممتلكاتهم، والتي كان آخرها مهاجمة أحد المستوطنين لفتاة فلسطينية (18 عاما) في منطقة "طريق الواد" بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، والتعدّي عليها بضربها ومحاولة نزع حجابها قبل إطلاق الرصاص الحي عليها، ممّا أسفر عن إصابتها بجراح بليغة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.