61 نقطة مواجهة تسفر عن إصابة 9 إسرائيليين الثلاثاء

أشار تقرير فلسطيني، إلى اندلاع 61 نقطة مواجهة مع قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية أمس الثلاثاء (6|10).

وبيّن التقرير الصادر عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن المواجهات العنيفة المتواصلة بشكل مكثف وغير منقطع منذ أسبوع على التوالي، أوقعت نحو 191 إصابة في صفوف المواطنين الفلسطينيين خلال مواجهات يوم أمس فقط.

وأضاف التقرير نقلا عن إحصاءات لـ "جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني"، أن من الإصابات التي أسفرت عنها المواجهات مع الاحتلال أمس الثلاثاء، 18 إصابة بالرصاص الحي، و52 أخرى بالأعيرة المطاطية، بالإضافة إلى 118 إصابة بالغاز المسيل للدموع، وإصابتين جرّاء الضرب وأخرى بالدهس.

أما فيما يتعلق بالخسائر في صفوف الاحتلال، فقد أصيب يوم أمس 9 إسرائيليين، من بينهم 6 جنود في جهاز الشرطة شاركوا في فض المسيرات الغاضبة التي شهدتها مدينة يافا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وجندي شارك في قمع المواجهات قرب حاجز "قلنديا" العسكري شمال القدس، وآخر في بلدة تقوع ببيت لحم جنوب الضفة الغربية، بالإضافة إلى إصابة مستوطن يهودي في قرية اللبن الشرقية قضاء نابلس.

وشهد يوم أمس إلقاء شبان فلسطينيين لعدد من الأكواع الناسفة والزجاجات الحارقة والمفرقعات تجاه جنود الاحتلال في مخيم عايدة للاجئين ببيت لحم، ومحاولة طعن على حاجز "زعترة" العسكري بنابلس، وكذلك إلقاء الزجاجات الحارقة والمفرقعات في كل من البلدة القديمة والطيبة ومثلث خرسا و"رأس العامود" وسلوان شرقي القدس.

وفيما يتعلق بالمواجهات التي أحصي منها يوم أمس 61 نقطة، فقد شهدت القدس المحتلة أكثر هذه المواجهات بواقع 19 نقطة مواجهة في المدينة وضواحيها، تليها رام الله بواقع 12 نقطة والخليل بواقع 9 نقاط، ومن عقبها نابلس وبيت لحم وقلقيلية وجنين وطولكرم وأريحا، إضافة إلى نقطتي مواجهة في يافا والطيبة بالداخل المحتل عام 1948.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.