نتنياهو يهدّد بحل الحكومة بسبب مهاجمة وزراءها له

كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدّد بحل الحكومة في حال تكرار تصريحات الوزراء ضدّه، لا سيما أمثال تلك التي أدلوا بها إبان العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة، والتي تضمنت انتقادات لسياسته واتهامه بالفشل. 
ونقلت صحيفة /إسرائيل اليوم/ العبرية الصادرة اليوم الأربعاء (7|10)، عن نتنياهو قوله "إن تكرار تمرد الوزراء على رئيس الحكومة على غرار ما حصل إبان حرب غزة سيحل الحكومة".
ووجّه نتنياهو تصريحاته التي أدلى بها خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" التي عقدت أول أمس، لزعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف ووزير التعليم نفتالي بينت، ووزيرة القضاء أيليت شكيد، مخاطبا إياهما بالقول "سمعتم.. تكرار سيناريو التصريحات إبان حرب غزة سيحل الحكومة".
وبحسب الصحيفة، فقد هاجمت شكيد نتنياهو بعيد عملية "إيتمار" التي أسفرت عن مصرع مستوطنيْن شرق نابلس، حيث اتّهمته بـ "التهاون مع الفلسطينيين"، من خلال امتناعه عن منح الجيش التعليمات اللازمة للتأقلم مع موجة العمليات، الأمر الذي استنكره نتنياهو.
وقالت الصحيفة "إن نتنياهو يسعى لعدم تكرار ما جرى إبان التسريبات أثناء حرب غزة". 
وكان وزراء في "الكابنيت" من أحزاب متنافسة، قد انتقدوا نتنياهو خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، كما كشفوا عن معلومات حساسة حصلوا عليها من ضباط بالجيش بهدف إحراجه.
وتأتي هذه التهديدات في وقت تصاعدت فيه حدة المواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة للأسبوع الثاني على التوالي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.