تجدّد المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالقدس

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلية وجماعات المستوطنين اليوم الأربعاء (7|10)، اعتداءاتها ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، وهو ما أسفر عن تجدّد المواجهات في مناطق متفرقة، لا سيّما الأحياء الشرقية لمدينة القدس التي شهدت تواجدا عسكريا مكثّفا لقوات الاحتلال.
واقتحمت قوات شرطة الاحتلال اليوم، منزل شابة فلسطينية في بلدة صورباهر جنوب شرق القدس، وذلك عقب قيام مستوطن يهودي بإطلاق النار عليها وإصابتها بشكل مباشر، بحجة محاولتها طعنه، غير أن شهود عيان نفوا صحّة الرواية الإسرائيلية وأكّدوا أن الفتاة تعرّضت لإطلاق الرصاص الحي أثناء محاولتها الدفاع عن نفسها.
وأفادت إحدى قريبات عائلة الفتاة شروق دويات (18 عاما)، بأنهم حاولوا الدخول إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس المحتلة، في محاولة منهم للاطمئنان على ابنتهم، إلا أن قوات الاحتلال قمعتهم ولم تسمح لهم بالوصول، كما اعتقلت أحد أفراد العائلة.
وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل في صورباهر، وأطلقت قنابل الصوت بشكل همجي وكثيف في محيطه، كما اعتقلت والد الفتاة صلاح وشقيقتها حنين، واقتادتهما للتحقيق في أحد مراكزها.
يذكر أن مستوطن يهودي اعتدى على الفتاة دويات في البلدة القديمة في القدس، وحاول نزع حجابها، إلا أنها تصدّت له بحقيبتها، وضربته على رأسه وأصيب بجروح طفيفة، ليشهر السلاح أمامها ويطلق عليها الرصاص في جسدها، ما أدى إلى إصابتها بشكل بالغ. 
وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات عقب اقتحام منزل دويات في صورباهر، رشق فيها الشبان الفلسطينيون الحجارة، حيث قابلتهم بقنابل الغاز والصوت والأعيرة المطاطية.
وفي بلدة العيزرية شرق القدس، نصبت قوات الاحتلال كمينا للفلسطينيين على مقربة من مفرق "رأس قبسة"، إلا أن الشبان تمكّنوا من اكتشاف ذلك وقاموا بإمطار جنود الاحتلال بالحجارة، لترّد الأخيرة على ذلك بإطلاق القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية.
وفي مخيم شعفاط، اعتقلت قوات الاحتلال طفلاً فلسطينياً على حاجز مخيم شعفاط شمال شرق القدس، خلال المواجهات التي اندلعت بين القوات والشبان الفلسطينيين، إضافة إلى مواجهات على حاجز مخيم قلنديا شمال القدس.
وأُصيب شرطي إسرائيلي عصر اليوم، بعد رشقه بالحجارة من قبل الشبّان الفلسطينيين في "طريق الواد" أو شارع "الشهيد مهند حلبي" في البلدة القديمة في القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.