الخليل: إصابات واعتقالات في محيط منزل الشهيد الجندي

أصيب أحد عشر مواطنا فلسطينيا مساء اليوم الأربعاء (7|10)، من بلدة يطا قضاء الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في محيط منزل الشهيد أمجد الجندي.
وذكرت مصادر فلسطينية في يطا لوكالة "قدس برس"، أن أحد عشر شابا فلسطينيا أصيبوا بجراح خلال مواجهات قرب محيط منزل الشهيد الجندي بعد محاولة الاحتلال اقتحام المنزل، حيث تصدى مئات الشبان للجنود الإسرائيليين ومنعوهم من التقدّم عبر الشارع الرئيسي.
وأوضحت المصادر، أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاصي الحي والمطاطي والقنابل الصوتية والغازية صوب جموع الشبان الفلسطينيين الذين ردّوا برشق الحجارة.
واعتقل جيش الاحتلال أحد الشبان المصابين بالرصاص الحي من داخل مركبة إسعاف قرب الخليل، حيث تم نقله لجهة مجهولة.
وفي السياق ذاته، احتجز الاحتلال والد الشهيد الجندي وشقيقه شريف بعد استدعائهم للمقابلة في مركز "عتصيون" قرب بيت لحم.
من جانبها، دعت القوى الوطنية والإسلامية في يطا للإضراب الشامل غدا في جميع المؤسسات بما فيها المدارس حدادا على الشهيد أمجد حاتم الجندي (20 عاما)، والذي قضى إثر تصفيته بالرصاص الحي والمباشر من قبل قوات الاحتلال، بدعوى طعنه جنديا إسرائيلي في "كريات جات" قرب مدينة تل أبيب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.