نتنياهو يمنع الوزراء والنواب من اقتحام الأقصى

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أوعز لقيادة جهاز الشرطة في مدينة القدس بمنع دخول الوزراء وأعضاء البرلمان "كنيست" إلى الحرم القدسي، "حتى إشعار آخر"، وذلك في إطار المحاولات الإسرائيلية لتهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وتخفيف حدّة التوتر مع الأردن، على حد قول المصادر.
ونقلت صحيفة /هآرتس/ العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس (8|10)، عن مسؤول كبير في مكتب نتنياهو، قوله "إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أصدر الأمر خلال المشاورات الأمنية التي عقدها قبل سفره إلى الأمم المتحدة، وكرّر ذلك خلال جلسة المجلس الوزاري المصغر التي عقدها مساء الاثنين، وأكّد خلالها على أن الحرم القدسي هو مركز التوتر الرئيسي، ولذلك يجب منع أي نشاط من شأنه تعميق التوتر بما في ذلك دخول السياسيين الإسرائيليين اليهود والعرب إلى المكان"، وفق المسؤول الإسرائيلي .
وأضاف "يمكن لنتنياهو تهديد الوزراء بإقالتهم إذا خرقوا الأمر، لكنه لا يمكنه فرض ذلك على أعضاء الكنيست، ولذلك قام بتحويل الأمر إلى الشرطة".
وكان وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرييل من حزب "البيت اليهودي"، قد اقتحم مرارا باحات المسجد الأقصى، كما اقتحمها العديد من نواب حزبه، إضافة إلى نواب من حزب "الليكود" اليميني المتطرف الذي يتزعمه نتنياهو نفسه، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون استفزازا، فيما اعتبرها الأردن خرقا لالتزام نتنياهو أمام ملك البلاد عبد الله الثاني خلال اللقاء بينهما في تشرين ثاني (نوفمبر) 2014، في عمان.
وكان العاهل الأردني قد لوّح أمس الأربعاء (7|10)، بلجوء بلاده إلى "خيارات دبلوماسية وقانونية" للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك، في حال استمرارها، في حين أنه لم يوضح ماهية تلك الخيارات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.