غزة: استشهاد جريح متأثرا بإصابته خلال "انتفاضة الأقصى"

توفي شاب فلسطيني صباح اليوم الخميس (8|10)، متأثرا بجراحه التي أصيب بها بداية انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.
وقالت مصادر في عائلة أبو معمر لـ "قدس برس"، إن نجلها محمود أحمد أبو معمر (30 عاما) توفي صباح اليوم الخميس في المشفى، متأثرا بجراحه التي أصيب بها بداية انتفاضة الأقصى عام 2000.
وكان أبو معمر من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، قد تعرّض بداية انتفاضة الأقصى لرصاص الاحتلال الذي تسبّب بإصابته بحالة شلل كامل، استدعت تلقيه للعلاج الدائم على مدار 15 عاما خلت.
وأدخل أبو معمر للمشفى قبل نحو أسبوع، على ضوء تفاقم حالته الصحية ليفارق الحياة متأثرا بإصابته القديمة.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.