نتنياهو يتراجع عن توسيع مستوطنة "ايتمار"

مستوطنة ايتمار المقامة على أراضي الفلسطينييين

قالت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، تراجع عن خطة لبناء 538 وحدة استيطانية في مستوطنة "ايتمار" بالقرب من نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بسبب الضغوط الدولية.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس (8|10)، إن نتنياهو ينوي في المقابل، المصادقة على الخارطة الهيكلية للمستوطنة، والتي ستمنح تراخيص للمباني غير القانونية، بحسب الصحيفة العبرية.
 وأقيمت مستوطنة ايتمار في عام 1984 ولم يتم التصديق على أي خارطة لها حتى اليوم.
وقبل ثلاث سنوات سعت سلطات الاحتلال إلى ترخيص 137 منزلا قائما في المستوطنة، وبناء 537 منزلا آخر، لكن نتنياهو جمد التخطيط في المستوطنة قبل سنة ونصف، بسبب تخوفه من امتناع الولايات المتحدة عن استخدام الفيتو ضد القرارات التي تستهدف "إسرائيل" في مجلس الأمن.
وفي أعقاب قتل المستوطنين من المستوطنة، طلب رئيس المجلس الاستيطاني الإقليمي "شومرون"، يوسي دغان، التصديق على الخارطة، ونصب خيمة اعتصام أمام منزل نتنياهو.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.