تونس: محاولة اغتيال فاشلة لقيادي في "نداء تونس"

أعلن المكلف بالإعلام في وزارة الداخلية التونسية وليد اللوقيني، أن النائب عن حركة "نداء تونس" التي تقود التحالف الحكومي، ورئيس نادي "النجم الرياضي الساحلي" رضا شرف الدين نجا اليوم الخميس (8|10) من محاولة إغتيال استهدفت في محافظة سوسة الساحلية.
ونقلت إذاعة "شمس أف أم" التونسية المحلية عن اللوقيني قوله: "إن سيارة بيضاء اللون ودون لوحة منجمية إستهدفت سيارة شرف الدين".
هذا وقدم اللوقيني عدد الرصاصات التي أصابت سيارة شرف الدين وأماكنها، حيث وجدت على هيكل السيارة عدد 2 آثار إطلاق ناري على البلور الخلفي للسيارة وعدد 3 آثار إطلاق نار تحت البلور من جهة الساق وعدد 2 آثارإطلاق للغطاء الأمامي للسيارة وعدد 2 آثار إطلاق ناري للبلور الأمامي  للسيارة.
كما أشار اللوقيني إلى أن تعزيزات أمنية كبيرة تحولت إلى منطقة الحادثة في القلعة الكبيرة في سوسة للقيام بعمليات التمشيط، وأكد أن الفرق من وحدات البحث من الشرطة الفنية وإدارة الأبحاث من الحرس الوطني والإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية للشركة العدلية باشرت عملية البحث والتحقيق.
وأفاد اللوقيني، ان وزارة الداخلية وفرت الحماية للنائب عن "حركة نداء تونس" ورئيس النجم الرياضي الساحلي رضا شرف الدين بعد محاولة إغتياله عندما كان في طريق عمله بسوسة.
وذكر اللوقيني أن وزير الداخلية محمد ناجم الغرسلي أمر بتوفير الحماية لرضا شرف الدين ولمنزله ولمكان عمله.
وقد أكد رضا شرف الدين عقب تعرضه لمحاولة اغتيال، أنه شخص مسالم وليس له أعداء ولم يقم بأي شيء يُسيء لأي شخص أو مؤسسة، لكنه أكد أن حياته ستتغير ابتداء من اليوم. ونفى أي علاقة له بقناة "التاسعة" وبالإعلامي معز بن غربية، الذي كان قد كشف النقاب في رسالة مصورة بثها عبر وسائل الاتصال الاجتماعي أنه تعرض لمحاولة اغتيال من أطراف استخباراتية داخلية أجنبية، وقرر اللجوء إلى سويسرا.

أوسمة الخبر تونس سياسي اغتيال نجاة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.