لندن تدعو لتخفيف التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين

فيليب هاموند

أدانت الخارجية البريطانية تصاعد "أعمال العنف" في الأراضي الفلسطينية بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين، في إشارة إلى المواجهات الدامية بين الفلسطينيين والاحتلال، وحثت كافة الأطراف على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوترات وتجنب أي إجراءات تؤدي لتفاقم الوضع.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في تصريحات له اليوم الجمعة (9|10): "مازالت تقلقني جدا الاشتباكات العنيفة في أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل، والتي أدت لسقوط عدد من القتلى ومئات الجرحى. ندين كافة أعمال العنف، بما فيها الاعتداءات من الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين. ونحث كافة الأطراف على اتخاذ خطوات فورية لتخفيف التوترات وتجنب أي إجراءات تؤدي لتفاقم الوضع".

وأكد هاموند أن الحل العادل والدائم هو السبيل لوقف تصاعد العنف في الأراضي الفلسطينية، وقال: "إن لكل إسرائيلي وفلسطيني حق العيش بسلام وأمن. وإننا نتفهم، بل نشارك الشعور بحالة الإحباط العميقة التي يشعر بها كافة الأطراف بسبب عدم إحراز تقدم بعملية السلام في الشرق الأوسط. وأعمال العنف الحالية تؤكد أن التوصل لحل عادل ودائم يؤدي لإنهاء الاحتلال ويحقق السلام لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين قد طال انتظاره"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.