خبير: تفجيرات أنقرة هدفها إرباك المسار الانتخابي

اعتبر الباحث التونسي الخبير بالشؤون التركية جلال الورغي، أن التفجيرات التي هزت العاصمة التركية أنقرة اليوم السبت (10|10)، وأسفرت عن مقتل وجرح عشرات المواطنين، تهدف إلى "التشويش على النجاحات السياسية والاقتصادية والأمنية والأخلاقية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا"، وفق تقديره.
ورجّح الورغي في حديث لـ "قدس برس"، أن تكون هذه التفجيرات التي وصفها بـ "الإرهابية"، "أعمالا مدبرة من قبل جماعات إرهابية تنفيذا لمخططات إقليمية غاظها وقوف تركيا إلى جانب الشعوب العربية التائقة إلى الحرية والاستفادة من النموذج التركي في بعديه السياسي والتنموي"، حسب رأيه.
وقال "تأتي هذه الجريمة النكراء والمدانة بكل شدة، في وقت يستعد فيه الناخب التركي للمشاركة في الانتخابات التشريعية السابقة لأوانها في مسار مختلف تماما عن المسارات الدموية والانقلابية المحيطة بتركيا، على غرار الدموي في سورية والانقلابي في مصر".
ورأى الورغي، أن "المستفيد الأول من إرباك التجربة التركية هم أعداء الديمقراطية بشكل عام، وخصوم التوافق الحاصل بين الديمراطية والإسلام السياسي، وأيضا الأطراف المتضررة من مواقف تركيا الأخلاقية تجاه دعمها ووقوفها إلى جانب ثورات الربيع العربي واستقبالها لمئات الآلاف من اللاجئين السوريين عندما أغلقت دول العالم حدودها أمام هؤلاء"، على حد تعبيره.
هذا وقد لقي أكثر من 30 شخصا مصرعهم وأصيب 126 آخرين، في انفجار ضخم وقع صباح اليوم السبت (10|10)، في منطقة قرب محطة القطارات في العاصمة التركية أنقرة، وذلك في حصيلة أولية أعلنت عنها وزارة الداخلية التركية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.