"هآرتس": فرنسا تنوي طرح مشروع قرار دولي ضد المستوطنات

قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن الحكومة الفرنسية تنوي طرح مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدين بناء المستوطنات الإسرائيلية في شرق مدينة القدس والضفة الغربية المحتلين.
وأشارت الصحيفة في عددها الصادرة اليوم الأحد (11|10)، إلى أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، كان نطق بعبارة قصيرة ضد بناء المستوطنات، خلال اجتماع لوزراء خارجية الرباعية الدولية في نيويورك قبل عشرة أيام، ما أثار قلق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، الذي سارع إلى استخدام عبارة الوزير الفرنسي من أجل إقناع وزراء اليمين بأن البناء في المستوطنات سيسبب ضررا سياسيا كبيرا لإسرائيل، بحسب الصحيفة.
وكان وزراء خارجية الرباعية الدولية عقدوا في 30 أيلول (سبتمبر) الماضي، اجتماعا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لمناقشة الخطوات البناءة للثقة التي يجب على "إسرائيل" والفلسطينيين تنفيذها من اجل منع التدهور الأمني.
وحضر اللقاء وزراء خارجية الأردن ومصر والسعودية.
وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية الفرنسي، فاجأ الحضور حين طرح خطة سياسية فرنسية تشمل خطوات لكسر الجمود السياسي بين الإسرائيليين والفرنسيين، على حد تعبيره.
وأضافت "هآرتس"، إن دبلوماسيين غربيين ومسؤولين إسرائيليين نقلوا عن فابيوس رغبته بعقد مؤتمر في باريس يدعو إليه الدول المعنية بحل الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، ولكن دون مشاركة الطرفين (الإسرائيلي والفلسطيني).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.