"حماس": خطاب نتنياهو يعبر عن عجزه أمام إنتفاضة القدس

اعتبر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران، أن خطاب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ألقاه اليوم الاثنين (1|10)، "مليء بالأكاذيب والتناقضات والتحريض، وهو يعبر عن حالة الإرباك والعجز التي يعيشها أمام تصاعد انتفاضة القدس"، وفق رأيه.
وقال بدران في تصريح صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه اليوم الإثنين (12|10)، "إن نتنياهو يعلن عداءه لكل ما هو فلسطيني ويزور الحقائق التاريخية، ويستنجد بجهات خارجية لإنقاذه من ورطته والخروج من حالة الفشل في وقف الانتفاضة الغاضبة بوجه الاحتلال".
وشدّد على أن تهديدات نتنياهو المتكرّرة "لا تخيف أحدا، ولا تغير من قناعات شبل فلسطيني يتحرك في الميدان في مواجهة الجنود المدججين بالسلاح".
وأضاف "شعبنا اتخذ قراره بالمواجهة، وهو مصمم على مواصلة الدرب رغم جرائم الاحتلال، وهو موحد في معركة الدفاع عن المسجد الأقصى".
وعن الموقف العربي من انتفاضة القدس، قال القيادي في حماس "نحن نتوقع من أمتنا الوقوف إلى جانبنا بكل ما لديها من طاقات وإمكانيات، ونحن سنبقى دوما رأس الحربة في الصراع مع المحتل".
وكان نتنياهو قد قال في خطاب له أمام البرلمان الإسرائيلي "كنيست" اليوم الاثنين، "إننا سندخل أحياء القدس الشرقية وسنمنع الحصانة عن أي من المهاجمين ضدنا وندمر منازلهم ونعمل مع وحدات خاصة على اعتقال المهاجمين وحرمانهم من كل حقوقهم".
وأضاف "سندك الحركات الإسلامية في القدس لأننا نخوض معركة عادلة ضد حياتنا ودولتنا ولن ينجح أعدائنا بأي طريقة في إيقاف المشروع الصهيوني".
وتعهّد  بمواصلة ضرب ما وصفه "الإرهاب" وهجماته في كل الجبهات وتعزيز القوات والقبضة الأمنية في شرق مدينة القدس والضفة الغربية المحتلتين. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.