الاحتلال يحظر نشر تفاصيل التحقيق بعملية الحافلة بالقدس

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء (13|10)، عن حظر نشر أي معلومات حول التحقيق في تفاصيل عملية الطعن وإطلاق النار التي نفّذها شبان فلسطينيون جنوب شرق القدس المحتلة.
وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن محكمة "الصلح" في القدس استصدرت قراراً يقضي بحظر نشر أي معلومات أو تفاصيل حول التحقيق في عملية الطعن وإطلاق النار الفدائية التي نفّذها شابان فلسطينيان داخل حافلة إسرائيلية "إيجد" بالقرب من مستوطنة "أرمون هنتسيف" جنوب شرق البلاد، ما أدى إلى استشهاد أحدهما، ومقتل مستوطنين آخرين أحدهما حاخام يهودي.
تجدر الإشارة إلى أن الشابين بلال غانم وبهاء عليان في العشرينيات من عمرهما، قد نفّذا عملية طعن وإطلاق نار من مسدّس خاص، داخل إحدى الحافلات جنوب شرق القدس، ما أدى إلى مقتل مستوطنين، وإصابة نحو 20 مستوطناً آخرين وصفت حالتهم ما بين الطفيفة والمتوسطة، كما وصفت حالة واحد منهم بالحرجة.
وفي الوقت ذاته الذي نفّذ فيه الشابان عمليتهما داخل الحافلة، قام الشاب علاء أبو جمل الذي يعمل لدى إحدى شركات الاتصال الإسرائيلية "بيزك"، بدهس ثلاثة مستوطنين من خلال المركبة، قبل أن يترجّل ويقوم بطعن آخرين، حيث أسفرت العملية عن استشهاده، ومقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بشكل بالغ.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.