7 قتلى مستوطنين و92 مصابا جراء عمليات المقاومة بأسبوعين

كشفت معطيات نشرتها وسائل إعلام عبرية، عن حصيلة عمليات المقاومة الفلسطينية التي ضربت أهدافا إسرائيلية منذ مطلع شهر تشرين أول (أكتوبر) الجاري.
وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية الصادرة اليوم الأربعاء (14|10)، إن هذه العمليات أدت إلى مقتل 7 مستوطنين وإصابة 92 آخرين.
وأوضحت أن أول القتلى هو ضابط كبير في الاستخبارات الإسرائيلية وزوجته، إثر عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "إيتمار" المقامة على أراضي نابلس، في الاول من الشهر الجاري، تلتها عملية طعن أدّت لمصرع مستوطنيْن يهوديين وإصابة آخرين في البلدة القديمة بالقدس على يد الشهيد مهند حلبي، وأخيرا مقتل ثلاثة مستوطنين في عمليتين متفرقتين بالقدس أمس الثلاثاء، نفّذهما ثلاثة شبان من "جبل المكبر"، وهم؛ الشهيدان بهاء عليان وعلاء أبو جمل، والشاب بلال أبو غانم الذي أصيب بجروح خطيرة.
وأشارت الإحصائيات الإسرائيلية، إلى أن أغلب القتلى والمصابين كانوا من المستوطنين المقيمين في القدس المحتلة، مبينة أن الإصابات في صفوف الإسرائيليين وعددها 92، تتضمّ، إصابة واحدة حرجة جدا على الأقل، و10 أخرى في حالة الخطر، و15 بجروح متوسطة، و67 بجروح طفيفة، بالإضافة لـ 26 مستوطن أصيبوا بحالات هلع.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.