الاحتلال يسلم إخطارات بهدم منازل متهمين بتنفيذ عمليات

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية اليوم الخميس (15|10)، عائلات مواطنين فلسطينيين تتّهمهم بتنفيذ عمليات مقاومة ضد هداف إسرائيلية، إخطارات عسكرية تقضي بهدم منازلهم في مدينتي نابلس ورام الله شمال ووسط الضفة الغربية.
وأفاد مراسل "قدس برس" في نابلس، بأن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة، وسلّمت عائلات ثلاثة أسرى إخطارات بهدم منازلهم، مشيرا إلى أن الإخطارات تضمنت تبليغا بإمكانية الاعتراض على قرار الهدم حتى يوم السبت المقبل.
وأضاف أن المنازل التي أخطرت بالهدم تعود للأسرى يحيى حاج حمد، كرم المصري، وسمير الكوسا، وهم ضمن المجموعة المكونة من خمسة أفراد والتابعة لحركة "حماس"، والتي اتهمها الاحتلال بالوقوف وراء عملية "بيت فوريك" شرق نابلس في الأول من شهر تشرين أول (أكتوبر) الجاري، وأسفرت عن مقتل مستوطنيْن يهودييْن.
وأوضح عبد الله الحاج حمد، شقيق الأسير يحيى خلال حديث لـ "قدس برس"، أن قوة من جيش الاحتلال دهمت منزل عائلته في منطقة إسكان روجيب شرق نابلس، وسلمتها إخطارا بهدمه، مرفقا بخارطة جوية له، مشيرا إلى أن الضابط الإسرائيلي أبلغه بإمكانية الاعتراض على القرار حتى يوم السبت المقبل.
وأشار المواطن الحاج حمد، إلى أن عائلته تعتزم التوجّه للمؤسسات الحقوقية لرفع التماس ووقف القرار الإسرائيلي بهدم المنزل، خاصة أنه ضمن بناية مكوّنة من عدة طوابق.
وفي السياق ذاته، سلّمت قوات الاحتلال صباح اليوم، قرارات هدم لمنازل عائلتين فلسطينيتين في بلدة "سلواد" شرق مدينة رام الله، بعد اتهام أبنائهم بالانتماء لخلية عسكرية مسؤولة عن تنفيذ عملية قرب مدينة نابلس.
وأفاد مراسل "قدس برس" في رام الله، بأن قوات الاحتلال سلّمت إخطار لعائلة الأسير عبد الله منير حامد وأمهلتها 72 ساعة لإخلاء المنزل أو الاعتراض على القرار، فيما أكد أن العائلة تقطن في منزل مؤجّر يقع ضمن بناية سكنية وليس ملك لها.
كما سلّمت قوات الاحتلال عائلة المعتقل لدى أجهزة السلطة في رام الله معاذ حامد، قرارا مماثلا.
تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال اتهمت الشابيْن حامد وثلاثة آخرين بالانتماء إلى خلية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وتنفيذ عملية إطلاق نار قرب نابلس بتاريخ 29 حزيران (يونيو) الماضي، أسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 آخرين.
وقد سلّم الاحتلال عائلة الشهيد مهند الحلبي من منطقة "سردا" قرب رام الله، إخطاران بهدم منزلها، بعد اقتحامه فجر اليوم من قبل قوة إسرائيلية.
يذكر أن الشهيد الحلبي نفّذ عملية طعن في الثاني من شهر تشرين أول (أكتوبر) الجاري، في البلدة القديمة بمدينة القدس، وأسفرت في حينه عن مقتل مستوطنيْن يهوديين وإصابة آخرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.