29 مستوطناً يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم 29 مستوطناً يهودياً اليوم الأحد (18|10)، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، وسط حراسة أمنية مشددة من قبل قوات شرطة الاحتلال الإسرئيلي.
وأفاد أحد حرّاس المسجد الأقصى لـ"قدس برس"، بأن 29 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة" وتجوّلوا في باحاته وسط حماية شرطة الاحتلال، لافتاً إلى وجود عدد من عناصر القوات الخاصة أمام "المصلّى القبلي".
وأضاف أن المُصلّين الذين تمكّنوا من الوصول للمسجد الأقصى، تصدّوا لاقتحامات المستوطنين، في ظل منع 20 سيدة مقدسية من دخول الباحات في فترتيْ الاقتحامات الصباحية والمسائية.
ودعا مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني في تصريحات صحفية له، إلى شد الرّحال للأقصى بشكل جماعي، بعد أن شهد أياماً لم يكن فيها التواجد بالمستوى المطلوب، بسبب إجراءات الاحتلال القمعية، إضافة إلى حواجز التنكيل والتفتيش المُهينة للشبّان.
وأكد الكسواني أن حواجز الاحتلال المنصوبة على مداخل البلدة القديمة و"شارع الواد"، هي السبب في انخفاض أعداد المصلين في الأقصى، إضافة الى الكتل الإسمنتية والحواجز العسكرية التي ينصبها الاحتلال لتقطيع أوصال الأحياء المقدسية ومحاصرتها، على حد قوله.
تجدر الإشارة إلى أن شرطة الاحتلال لم تفرض أي قيود على دخول المصلين اليوم، إلا أنها استمرت في سياسة حجز هويات المُصلين حتى خروجهم من المسجد الأقصى، كما قلّلت من أسماء المرابطات الممنوعات من دخوله، من 55 إسماً إلى 20 إسماً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.