نابلس.. التصدي لاقتحام "قبر يوسف" واندلاع النيران فيه

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين (19|10)، مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وداهمت مقام إسلامي يقدْسه اليهود، منازل للفلسطينيين واعتقلت فلسطينييْن.

وأفاد مراسل "قدس برس" في نابلس، أن قوة عسكرية اقتحمت "قبر يوسف" وهو مقام إسلامي يقدْسه اليهود شرق المدنية برفقة حاخام يهودي، للإطلاع على وضع القبر بعد إضرام النار فيه يوم الدمعة الماضي من قبل عدد من الشبان فلسطينيين.

وأضاف إن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي انسحبت بعد وقت قصير من الاقتحام، مشيرًا إلى أن الشبان قاموا بإلقاء زجاجات حارقة على القبر الأمر الذي أدى لاشتعال النيران في أجزاء منه.

وكان فلسطينيون غاضبون أضرموا فجر الجمعة الماضي، النيران في محيط "قبر يوسف" الذي يدّعي المستوطنون اليهود بأنه "مقام يهودي" في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ويقدّسونه ويقتحمونه باستمرار، وهو ما تسبّب بخلق العديد من التوتّرات وتعريض المواطنين الفلسطينيين للكثير من المضايقات والاستفزازات.

كما اندلعت مواجهات مع الاحتلال الذي اقتحم عدة أحياء في نابلس، واعتقل مواطنيْن بعد دهم منزليهما والعبث في محتوياتها.

فيما أعلنت مصادر طبية إصابة شاب فلسطيني بشظايا الرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال تجاه الشبان الذين رشقوا آلياته بالحجارة والزجاجات الفارغة.

فيما اقتحمت قوة إسرائيلية بلدتي بيت فوريك وبيت دجن شرق نابلس، وسلّمت عددا من الشبان بلاغات لمقابلة مخابرات الاحتلال في معسكر حوارة للتحقيق معهم.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.