الاحتلال يكشف عن هوية منفذ عملية بئر السبع


كشفت مصادر أمنية إسرائيلية، النقاب عن هوية منفذ عمليتي الطعن وإطلاق النار في المحطة المركزية بمدينة بئر السبع الواقعة جنوب فلسطين المحتلة، مشيرة إلى أنه مواطن فلسطيني بدوي ويقطن في النقب.
وأوضحت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الاثنين (19|10)، أن منفذ العملية المزدوجة في بئر السبع هو الشاب مهند العقبي (21 عاماً)، من سكان التجمعات البدوية في قرية حورة بالنقب الشمالي، جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وتضاربت الأنباء بشكل كبير الليلة الماضية، حول تفاصيل العملية وهوية منفذها ومصيره، في الوقت الذي حظرت فيه السلطات الأمنية الإسرائيلية نشر أي تفاصيل عن العملية بشكل كامل حتى تاريخ 16 تشرين ثاني (نوفمبر) القادم.
يشار إلى أن المعلومات حول استشهاد المنفذ مهند العقبي أو إصابته لم يتم تأكيدها من قبل شرطة الاحتلال، حيث لا تزال الأمور مجهولة.
وكانت مصادر متطابقة، قد أفادت بأن عمليتي إطلاق النار والطعن في مدينة بئر السبع، قد أدّت إلى مقتل جندي ومستوطن يهودي، إلى جانب 7 إصابات في صفوف الإسرائيليين بين خطيرة للغاية وخطيرة ومتوسطة، فضلاً عن 13 حالة هلع.
وأشار بيان الشرطة الإسرائيلية، إلى أن قوات الاحتلال دهمت قرية حورة واعتقلت أحد أفراد عائلة المنفذ، لافتة إلى أن "شبهات" تدور حول مساعدة المعتقل (الذي لم تكشف عن هويته) للشاب مهند بالوصول وتنفيذ العملية.
ويذكر أن هذه هي العملية الثاني التي يحظر الاحتلال نشر تفاصيلها بعد عملية الطعن وإطلاق النار المزدوجة في إحدى الحافلات الإسرائيلي بمدينة القدس المحتلة بتاريخ 13 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، والتي أدت لمقتل 3 مستوطنين واستشهاد أحد المنفذين وإصابة آخر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.