ناشط فلسطيني يتهم صحيفة بريطانية بالتحريض عليه

كشف مدير مركز الشؤون الفلسطينية في بريطانيا الدكتور ابراهيم حمّامي النقاب عن أنه بصدد اتخاذ اجراءات قضائية بحق الصحفي البريطاني أندرو غيلين، وصحيفة "التلغراف" جراء نشرها تقريرا وصفه بأنه "تحريضي وتجريمي"، وقال بأنه احتوى "ادعاءات خطيرة لا أساس لها وعارية عن الصحة".
واستغرب حمّامي في بيان له اليوم الثلاثاء (20|10) أرسل نسخة منه لـ "قدس برس"، تقرير صحيفة "التلغراف" الذي نُشر يوم السبت الماضي (17 تشرين أول/أكتوبر))، للصحفي أندرو غيلين، وقال "في ليلة الجمعة 16 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، وفي الوقت الذي كنت أهم فيه بمغادرة مكان عملي في لندن، اقترب أندرو غيلين مني بطريقة استفزازية ومرعبة، وبحسب اعتقادي غير لائقة (..)، بعد ذلك كتب غيلين المقال الذي نشرته صحيفة تلغراف في اليوم التالي، 17 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، والذي قدم فيه عددا من الادعاءات الخطيرة، التي لا أساس لها وعارية عن الصحة".
وأضاف: "هذه الادعاءات ومنذ نشرها تم التقاطها واستخدمت من قبل عدد من المنشورات في جميع أنحاء العالم، مما تسبب في أضرار لا حصر لها لسمعتي ووضعني ووضع عائلتي في  في دائرة الخطر الشديد".
 وذكر حمّامي أنه أبلغ شرطة العاصمة لندن عن حالة المضايقة والترهيب الشخصية، وأنه شرع كذلك في اتخاذ خطوات على طريق بدء الإجراءات القانونية ضد الصحفي غيلين وصحيفة "تلغراف" على تقريرهم الذي وصفه بـ "التشهيري والتجريمي".
وكانت صحيفة "ميديا 24" قد تحدثت أمس الاثنين (19|10) عن حملة تقودها صحف بريطانية موالية لإسرائيل ضد الطبيب والكاتب الفلسطيني ابراهيم حمامي بسبب ما وصفته دعمه الرئيسي لوصول جيريمي كوربين لزعامة حزب "العمال" البريطاني.
وذكرت أن صحيفتا "تليغراف" و"ديلي ميل" اليمينيتين، نشرتا على صدر صفحاتها ومواقعها تقارير وتعليقات تتهم فيها حمّامي بدعم الارهاب والدعم المالي المباشر الذي أوصل كوربين لزعامة حزب العمال البريطاني.
يذكر أن الدكتور ابراهيم حمّامي، وهو طبيب فلسطيني يعمل في المستشفيات البريطانية، ناشط مؤيد للحق الفلسطيني وقد شارك في عدة برامج حوارية مشهورة في عدد من القنوات الفضائية العربية والدولية، وقد اشتهر بانتقاده اللاذع لكل اتفاقات التنازل التي وقعتها السلطة الفلسطينية مع الاحتلال.
ويأتي الربط بين حمّامي وجيرمي كوربين في ظل حملة إعلامية تقودها بعض وسائل الإعلام البريطانية ضد زعيم حزب "العمال" الجديد جيرمي كوربين، المعروف بمناصرته للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.