"حماس": تصريحات بان كي مون تتعارض مع القانون الدولي

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والتي ندّد خلالها بعمليات المقاومة الشعبية التي يرّد من خلالها الفلسطينيون على جرائم الجيش الإسرائيلي والمستوطنين، واصفةً هذا الموقف بأنه "منحاز للاحتلال ويتعارض مع القانون الدولي".
وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبوزهري في تصريح صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الأربعاء (21|10)، "إن تصريحات بان كي مون خلال زيارته للمنطقة تساوي بين المستوطنين القتلة وبين أبناء الشعب الفلسطيني المدافعين عن أنفسهم، وهذه التصريحات منحازة مع الاحتلال وتتعارض مع القانون الدولي".
ودعا أبوزهري، جماهير الشعب الفلسطيني إلى مواصلة الانتفاضة و"عدم الانخداع بالمؤامرات الهادفة لإجهاض الانتفاضة"، حسب تعيره.
وكان بان كي مون قد أعرب خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمد عباس في مقر الرئاسة برام الله، مون عن قلقه من تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، مديناً في الوقت ذاته عمليات المقاومة الشعبية التي يرّد من خلالها الفلسطينيون على جرائم جيش الاحتلال والمستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.