الجيش المصري يعلن مقتل 20 مسلحا شمال سيناء

أعلن الجيش المصري اليوم الخميس (22|10)، عن مقتل 20 شخص ممّن وصفهم بـ "العناصر الإرهابية المسلحة" وإصابة آخرين، خلال عملية عسكرية مشتركة لقوات الجيش والشرطة المصرية في شمال سيناء.
وأوضح الجيش في بيان له، أن 20 عنصراً إرهابياً مسلحاً قد قُتلوا وأصيب 12 آخرين، فضلا عن ضبط 78 شخصاً من المشتبه بهم، خلال عمليات مداهمة للقوات المسلحة والشرطة لأوكار ومعاقل تلك العناصر في شمال سيناء".
وكان تنظيم "ولاية سيناء" قد تبنّى أمس استهداف آلية عسكرية للجيش المصري جنوب الشيخ زويد في سيناء، بعبوة ناسفة، موضحاً أن التفجير أسفر عن تدمير المركبة وقتل وإصابة جنود مصريين، فيما أعلنت السلطات المصرية عن إصابة 10 جنود وضابط جرّاء التفجير، دون سقوط قتلى.
وقال الجيش في بيانه "إن قوات إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة واصلت تحقيق نجاحاتها المتتالية في استهداف أوكار ومعاقل العناصر الإرهابية والخارجين عن القانون بالقرى والمناطق المحيطة بالعريش ورفح والشيخ زويد وفرض سيطرتها الأمنية الكاملة على هذه المناطق وفرض السيطرة الكاملة على المسطح المائي للبحر المتوسط بشمال سيناء لقطع أي خطوط إمداد للعناصر التكفيرية ومنعها من التسلل البحري أمام منطقة العمليات".
وأضاف أن قوات الجيش والشرطة أبطلت مفعول 51 عبوة ناسفة كانت تستهدف نقاطاً عسكرية على محاور مختلفة في شمال سيناء، كما قامت بتدمير 6 عربات دفع رباعي منها عربة مسلحة برشاش 14.5 مليمتراً و4 عربات من أنواع مختلفة محملة بكمية كبيرة من العبوات الناسفة، فضلاً عن تدمير 9 دراجات بخارية تستخدمها العناصر المسلحة في مراقبة تحركات القوات وتدمير 8 مخازن كانت تحتوي على 7 آلاف لتر من مادتي البنزين والسولار، و3 أطنان من الأعشاب المخدّرة ونحو ألف كيلوغراماً من مادة (C4) شديدة الانفجار، إلى جانب التحفّظ على كمية كبيرة من الذخائر والأسلحة، حسب ما جاء في بيان الجيش المصري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.