العطية يدعو إلى سرعة فرض "حل عادل" للقضية الفلسطينية

دعا وزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية ، إلى سرعة اتخاذ خطوات عملية لفرض حل عادل للقضية الفلسطينية بموجب قرارات الأمم المتحدة وتحريك حالة الجمود التي تسود عملية السلام.

وقال العطية في بيان له أمام اجتماع المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن في الأمم المتحدة حول "الحالة في الشرق الأوسط بما في ذلك قضية فلسطين، نقلتها وكالة الأنباء القطرية اليوم الجمعة (23|10): "إن هذا الجيل من الشباب الفلسطيني المنتفض الآن، والذي يتعرض للإعدامات الميدانية، ولد دون أن يرى في الأفق حلا عادلا لقضيته، ونحن ندعو إلى حل عادل ودائم على أساس الإنسحاب إلى حدود عام 1967، وحل الدولتين، وذلك قبل فوات الأوان. والمؤشرات على الأرض تنذر بأن الزمن قد يتجاوز هذا الحل".

وحمل العطية مسؤولية ما يجري في فلسطين للاحتلال، وقال: "إن مجلس الأمن يجتمع اليوم لبحث الوضع المتفجر الناجم عن التصعيد الخطير لسلطات الاحتلال الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين، ولعل أي متابع للوضع هناك يدرك أن ما يجري كان متوقعاً نتيجة للبيئة التي يستمر في خلقها الاحتلال، والإستيطان غير القانوني، وقمع الشعب الفلسطيني والتمييز ضده وإنتهاك حرياته وحقوقه الأساسية وحرمانه من موارده الطبيعية وتضييق الخناق على الإقتصاد الفلسطيني، وفي الوقت ذاته أصبح الفلسطينيون عُرضة لتزايد وتيرة الجرائم التي يرتكبها المتطرفون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين ومقدساتهم دون مساءلة ".

ولفت العطية أن الشعب الفلسطيني لم يخرج مرة أخرى لإعلان غضبه لأسباب يمكن التغاضي عنها، مؤكدا أن الحديث "عن قضية مهمة للمنطقة والعالم وهي قضية العرب الأولى، وتشكل أيضا ثقلا لشعوب العالم كلها، وليس فقط الشعوب العربية والإسلامية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.