بيت لحم.. الاحتلال يطارد فلسطينيا بدعوى طعن مستوطن

فتحت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد (25|10)، نيران أسلحتها صوب شاب فلسطيني تدّعي قيامه بتنفيذ عملية طعن في مدينة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة.
وذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن شاباً فلسطينياً أقدم على طعن مستوطن يهودي باستخدام آلة حادّة، ما أسفر عن إصابة الأخير بجراح تراوحت شدّتها ما بين متوسطة وخطيرة.
وأفادت المصادر، بأن عملية الطعن جرت قرب التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" في بيت لحم، مشيرةً إلى أن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار صوب منفّذ العملية قبل تمكّنه من مغادرة المكان والاختفاء.
من جانبه، أضاف شهود عيان أن المنطقة المحيطة بـ "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، تشهد استنفاراً عسكرياً في هذه الأثناء (08:53 بتوقيت غرينتش)، يتمثّل بفرض طوق أمني على المنطقة وإغلاقها بشكل كامل، بالتزامن مع عملية بحث وتمشيط تنفذّها قوات جيش الاحتلال بحثاً عن منفذ العملية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.