مسؤول: ترتيبات لدخول قوة عربية إلى اليمن "عند الحاجة"

محمد العامري

أكد محمد العامري مستشار الرئيس اليمني عبدربه هادي منصور، بأن مسؤولي الحكومة في بلاده لن يذهبوا إلى المشاورات في جنيف "في ظل ما تقوم به مليشيا الحوثي والمخلوع صالح بحرب إبادة وحشية على تعز"، لافتًا لوجود ترتيبات تقوم بها الحكومة اليمنية لدخول قوات عربية أخرى إذا دعت الحاجة.

وأوضح العامري في تصريحات له اليوم الاحد (25|10) نقلتها صحيفة "الرياض" السعودية، بأن "الأحداث الجارية في محافظة تعز هي مؤشر ودليل جلي على أن هذه القوة ليست إلا مراوغة في مواقفها من خلال رغبتهم في إحراز مكاسب على الأرض ومن ثم يستفيدون من ذلك على طاولة المشاورات".

وأضاف: "الحكومة اليمنية أعلنت بالفعل بأنها ستذهب إلى جنيف للتشاور لكن التجاوزات التي تقوم بها قوى الانقلاب جعلت الكثير من القوى السياسية وأعضاء الحكومة يتشككون في مصداقية أن الانقلابيين جادون في ذلك، وبالتالي لا تزال الأمور في محلها فيما يخص المشاورات وأظن أن الحوثيين لا يمكن أن يذهبوا إلا إذا شعروا بأنهم محاصرون من جميع الاتجاهات".

وأشار إلى وجود ترتيبات تقوم بها الحكومة اليمنية لدخول قوات عربية أخرى إذا دعت الحاجة، منوها إلى أن التحالف العربي يستشعر جيدا خطر ما يجري على أمن المنطقة، وقال: "من الطبيعي أن تتدافع القوة العربية لحماية المنطقة بشكل عام لأن هذه العصابات لو تمكنت فسيكون خطرها أشد".

يشار إلى أن المفاوضات التي كانت مرتقبة في جينيف بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين قد تم تأجيلها ويجري الحديث هذه الأيام عن جهود لمحادثات يمنية ـ يمنية في سلطنة عمان. 

أوسمة الخبر اليمن تعز أمن قوات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.