استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال قرب الخليل

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الاثنين (26|10)، الرصاص على شاب فلسطيني قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية  المحتلة، بدعوى محاولة طعن جندي إسرائيلي.

وكشفت مصادر فلسطينية عن هوية الشاب؛ وهو سعد محمد الأطرش البالغ من العمر 19 عاما.

وأكّدت عائلة الشاب الأطرش، أن سلطات الاحتلال أبلغتها بنبأ استشهاد نجلها، عقب استدعاء المخابرات الإسرائيلية لشقيقه مساء اليوم.

وأفادت مصادر محلية لوكالة "قدس برس"، بأن جنديا إسرائيليا أطلق الرصاص على الشاب سعد الاطرش قرب مقرّ "المحكمة الشرعية" في الخليل، وتركه ينزف دون تقديم الإسعاف له، قبل نقله إلى جهة مجهولة.
 
وذكر موقع صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص على شاب فلسطيني قرب حاجز عسكري محاذٍ للمسجد الإبراهيمي بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي في المكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.