نتنياهو: التفاهمات الأخير حالت دون نشوب أزمة مع الأردن

أرشفية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن التفاهمات الأخيرة التي تم التوصل إليها في عمان حول المسجد الأقصى، حالت دون نشوب أزمة في العلاقات الإسرائيلية الأردنية.
وزعم نتنياهو أن التوتر حول الحرم القدسي ألحق أضرارا في علاقات "إسرائيل" ببعض الدول العربية، وحال دون تنفيذ مشاريع التعاون مع هذه الدول، بيد أن نتنياهو لم يحدد تلك الدول العربية، لكنه وصفها بالمعتدلة.
وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي زار عمّان (السبت 25 تشرين أول/ أكتوبر)، عن اتفاق بين "إسرائيل" والأردن صاحبة الولاية على الأقصى والمقدسات في القدس، تلتزم بموجبه الأولى بـ "إنهاء التوتر القائم في الأراضي الفلسطينية"، ويتيح الاتفاق لإسرائيل مراقبة الحرم القدسي وساحات المسجد الأقصى بالكاميرات على مدار 24 ساعة، والسماح للمسلمين بالصلاة في الحرم القدسي، ولغير المسلمين بالزيارة فقط.
وتعرض اتفاق كيري لانتقادات واسعة فلسطينيا وعربيا، حيث اعترضت الفصائل الفلسطينية عليه، واصفة الاتفاق بالشكلي، والذي يصب في مصلحة دولة الاحتلال. 
وذكرت صحيفة /هآرتس/ الإسرائيلية، أن أقوال نتنياهو وردت في سياق جلسة لجنة الخارجية والأمن البرلمانية أمس الإثنين. 
ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن نتنياهو، قوله إن رفض الفلسطينيين الخوض في مفاوضات مع "إسرائيل" يعرقل توطيد العلاقات الإسرائيلية بالدول العربية المعتدلة.
وكان إمام وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، أكد في تصريحات خاصة لـ"قدس برس"، أن الموافقة على تركيب كاميرات مراقبة إسرائيلية في الحرم القدسي بإشراف مشترك من قبل الأوقاف الإسلامية وسلطات الاحتلال، يعبّر عن "قبول شراكة إسرائيل في إدارة المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية في القدس"، وهو ما وصفه بـ "الأمر الخطير".
وقال الشيخ صبري، إن الفلسطينيين لن يسمحوا للإسرائيليين بتركيب "كاميرات المراقبة" على أسطح وباحات المسجد الأقصى المبارك.
ويهدف اتفاق كيري الذي أبرم في عمان، إلى إنها حدة التوتر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لاسيما مدينة القدس، وعدم إعطاء مبرر للشبان الفلسطينيين لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية، في محاولة لوقف إنتفاضة القدس بحسب تصريحات لفصائل فلسطينية.
ورحب الأردن على لسان وزير خارجيته ناصر جودة، بالتصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول التزامه بالحفاظ على الوضع القائم بالقدس، واصفا تلك التصريحات بأنها "خطوة بالاتجاه الصحيح".
وقال إن: "الوصاية الهاشمية التاريخية ودور الأردن التاريخي ومسؤولياته في الحرم القدسي الشريف أمر في قمة الأولويات الأردنية"، مؤكدا أن الحفاظ على الوضع القائم في الحرم الشريف أولوية قصوى بالنسبة للأردن.
يشار إلى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة تشهد مواجهات يومية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على خلفية محاولة "إسرائيل" إنفاذ سياسة التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى، وتغيير الوقائع على الأرض.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.