ماهر الطاهر: اتفاق كيري أكد "عدم نزاهة" الوسيط الأمريكي

دعا القيادي في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" وممثلها في الخارج، ماهر الطاهر، القيادات السياسية الفلسطينية إلى "الارتقاء لمستوى التضحيات التي يقدمها الشباب الفلسطيني في انتفاضة القدس، والعمل على إنهاء الانقسام على قاعدة المقاومة بكل أشكالها".

وأشار الطاهر في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" ، "إن الشعب الفلسطيني مستمر في انتفاضته، أما الولايات المتحدة الأمريكية فهي تعمل على إخماد الانتفاضة واحتوائها خدمة للمصالح الإسرائيلية، وقد برهنت أنها ليست وسيطا نزيها بل تبذل كل أشكال الدعم للاحتلال ولم تمارس أية ضغوطات عليه، وإنما على الفلسطينيين".

وأعلن كيري من العاصمة الأردنية عمان بتاريخ 24 تشرين أول/ أكتوبر، عن اتفاق بين إسرائيل والأردن صاحبة الولاية على الأقصى والمقدسات في القدس، تلتزم بموجبه الأولى بـ "إنهاء التوتر القائم في الأراضي الفلسطينية"، ويتيح الاتفاق لإسرائيل مراقبة الحرم القدسي وساحات المسجد الأقصى بالكاميرات على مدار 24 ساعة، والسماح للمسلمين بالصلاة في الحرم القدسي، ولغير المسلمين بالزيارة فقط.

وأكد الطاهر، أنه ووفقا لهذا الدور الذي تلعبه واشنطن في الشأن الفلسطيني، والذي قال بأنه أصبح قناعة لدى الفلسطينيين، فإن "انتفاضة القدس مستمرة لأنه لا بديل عنها".

وأضاف "لم يعد لدى الشعب الفلسطيني أي رهان على حلول سياسية ثبت فشلها، وقناعته أن طريق المقاومة بكل أشكالها هي الطريق الوحيدة لاستعادة الحقوق وليس العودة إلى مفاوضات عبثية ثبت أنها لا تخدم إلا الاحتلال".

وحثّ القيادي في "الشعبية"، الفصائل الفلسطينية على التوحد وإنهاء الانقسام لمواجهة الاحتلال، ورسم استراتيجية جديدة ترتكز على أساس وقف الرهان على أية مفاوضات ورفض الاستفراد الأمريكي بالقضية الفلسطينية وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير وبرنامجها الوطني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.