حواجز الاحتلال تتسبّب باستشهاد مسن مقدسي

استشهد مواطن مقدسي صباح اليوم الخميس (29|10)، جرّاء عرقلة الحواجز الإسرائيلية لوصوله إلى المستشفى، بغية تلقي العلاج إثر وعكة صحية ألمّت به.
وقالت جمعية "نوران" الخيرية الطبية التي نقلت الشهيد نديم شقيرات من منزله في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس باتجاه المستشفى، إنها تلّقت صباح اليوم اتصالاً من عائلة شقيرات حول وجود مسن يعاني من أزمة قلبية، وهو فاقد للوعي وبحاجة الذهاب إلى المستشفى على الفور.
وأضاف جواد البكري أحد مسؤولين الجمعية في حديث لـ "قدس برس"، أن قوات إسرائيلية منعت دخول سيارة إسعاف تابعة لـ "نجمة داود" إلى جبل المكبر، ما استدعى نقل المريض إلى مدخل البلدة، حيث سيارة الإسعاف البلدة، قائلاً اضطررنا إلى نقل الحالة خلال عملية الإنعاش الأساسي إلى سيارة الإسعاف، وهو لا يعتبر إجراءً سليماً".
وأكد أن الحواجز الإسمنتية المنتشرة في بلدة جبل المكبر أعاقت حركة التنقّل وإيصال المواطن شقيرات في الوقت المطلوب، حيث أن مدة الوصول من منزله إلى نقطة "عوز" على مدخل البلدة، لا تستغرق سوى دقيقتين فقط، إلّا أن الطرق الالتفافية أخذت وقتاً طويلاً.
ولفت إلى أن نبأ وفاة المسن نديم شقيرات أُعلن بعد ثلث ساعة تقريباً من تسليمه على محطة "عوز"، حيث ارتقى شهيداً في المكان ذاته، وقبل وصوله للمستشفى.
وتعدّ هذه الحالة الثانية من نوعها خلال 10 أيام، حيث استشهدت المواطنة المسنة هدى درويش (65 عاما) بتاريخ 19 من الشهر الجاري، وذلك أثناء محاولة المركبة التي كانت تقلّها إلى المستشفى لأحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية المنصوبة على المدخل الشرقي لقرية العيساوية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.