صحيفة بريطانية: الحاجة "ملّحة" لمنع انتفاضة فلسطينية

رأت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن هناك "حاجة ملّحة" لمنع اندلاع انتفاضة شعبية جديدة في الأراضي الفلسطينية، نظراً لحالة الخوف وانعدام الأمن التي باتت مسيطرة على الإسرائيليين والفلسطينيين، وفق الصحيفة.

وقالت "الغارديان" في افتتاحية عددها الصادر اليوم الجمعة (30|10)، "إن الوضع في المسجد الأقصى لعب دوراً مهماً في تصعيد الأوضاع، حيث يعتقد الفلسطينيون أن إسرائيل تسعى لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى، وهو ما تنفيه الأخيرة، غير أنها تقيّد وصول المواطنين الفلسطينيين إليه وتسمح لليهود بتجاوز الشروط (...)، وهذا يغضب الفلسطينيين".

واعتبرت أن غياب أفق تسوية سياسية بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، من شأنه أن "يبث اليأس في النفوس"، وهو ما يسهم بتصعيد الأوضاع في الشارع الفلسطيني.

وبحسب الصحيفة، فإن ما قام به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حين اتّهم مفتي القدس الحاج أمين الحسيني بالمسؤولية عن إبادة اليهود إبان عهد الزعيم الألماني النازي أدولف هتلر، "سمّم الأجواء أكثر".

ورأت أن مشاعر الخوف والقلق تهيمن على الشارع الإسرائيلي، وتُترجم هذه الحالة بإقدام المستوطنين الكبير على اقتناء الأسلحة بعد قرار حكومة نتنياهو تسهيل عملية تسليحهم.

وفيما يتعلّق بالأوضاع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، قالت الصحيفة إن العائلات الفلسطينيين باتت قلقة من إمكانية خروج أبناءهم وعدم عودتهم أبداً، نظراً لتصاعد عمليات القتل الإسرائيلية.

وأشارت الافتتاحية، إلى أنه "بالرغم من أن عدد ضحايا الجانب الإسرائيلي لم يتجاوز تسعة، وهذا ليس كبيراً، إلا أن مصدر الخوف أن منفذي العمليات ليسوا مرتبطين بتنظيمات يمكن ممارسة ضغوط عليها، ولا يحتاجون سوى لسكين مطبخ فلا يمكن رصدهم قبل تنفيذهم العملية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.